CCMM stands for Centre Communautaire Musulman de Montréal and was established in 1999 mainly by the lebanese community. Located in St-Leonard, the Centre is dedicated to meet the spiritual, social and educational needs of Muslims in Montreal.www.ccmmontreal.com
البداية arrow الأخلاق والآداب arrow سنن النبي (ص) في آداب المائدة
سنن النبي (ص) في آداب المائدة ارسال لصديق
04/03/2013

1: كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يأكل أكل العبد ، و يجلس جلسة العبد ، و كان يأكل على الحضيض ، القرار من الأرض ، و ينام على الحضيض.

2: و كان صلى الله عليه وآله وسلم إذا قعد على المائدة قعد قعدة العبد ، و كان يتكي على فخذه الأيسر.

3: و كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يلعقُ أصابعه إذا أكل.

4: و ما قُدم لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم طعامُ فيه تمر إلا بدأ بالتمر.

5: و كان صلى الله عليه وآله وسلم يأكل مع أهله و خدمه ( أهل الرجل: زوجته ) ، و مع من يدعوه من المسلمين... إلا أن ينزل بهم ضيفٌ ، فيأكل مع ضيفه.

6: و كان أحبُ الطعام إليه ، ما كان على ضفف ، ( تكاثرت عليه الأيدي ).

7: و كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يحمد الله بين كل لقمتين ( يكثر من حمد الله عز و جل)

8: و كان رسول الله إذا أفطر عند قوم ، قال: " أفطر عندكم الصائمون ، و أكل طعامكم الأبرار ، و صلت عليكم الأخيار ".

9: و كان صلى الله عليه وآله وسلم ، إذا شرب تنفس ثلاثا ، مع كل واحدة منها تسمية إذا شرب ، يسمي باسم الله تعالى قبل الشرب ، و تحميدٌ إذا انقطع ( يحمد الله تعالى ) ، و لا يتنفس في الإناء ، بل يبعده عن فيه ( عن فمه ) ، ثم يتنفس ، صلى الله عليه و آله و سلم.

10: و كان صلى الله عليه وآله وسلم إذا شرب ، يمص الماء مصاً ( يشرب شرباً رفيقاً مع جذب نفسه ) و لا يعبه عباً ( لا يشربه شرباً سريعا ً بلا تنفس ) و لا يختنث إختناثاً ( يخنقها و يتنفس فيها ) لأن اختناثها ينتنها.

11: و كان صلى الله عليه وآله وسلم يأكل ما وجد ( دليل القناعة و الشكر و الأدب... و تعظيماً للنعم ).

12: و كان صلى الله عليه وآله وسلم يُحب من اللحم الذراع ، و يُعجبه العسل ، و يأكُلُ العنب حبة حبة ، و يأكل البطي، و يأكل التمر و يشرب عليه الماء ، و القثاء ( المقته ، وهي ثمرة تشبه الخيار ) بالملح ، و الهندباء و بقلة الأنصار "الكرنب" (الملفوف) ، و الرمان.

13: و كان صلى الله عليه وآله وسلم تمرياً و هكذا كل الأئمة عليهم السلام... و روي عنهم: و شيعتنا يُحبُون التمر لأنهم خلقوا من طينتنا.

14: و كان صلى الله عليه وآله وسلم إذا أكل سمى ( ذكر اسم الله عز و جل ) ، و يأكُلُ مما يليه ( ما قرب منه من الطعام ، و لا يأخذُ الذي أمام غيره ) و يأكل بثلاث أصابع ( الإبهام و السبابة و الوسطى )... وكان لا يأكُلُ وحده.

15: و ما ذم طعاماً أبداً ، فإذا أعجبه أكله ، و إذا كرهه تركه ، و لا يُحرمه على غيره ( ربما كان مألوفاً لديه أو اشتهاه )

16: و كان صلى الله عليه وآله وسلم إذا فرغ ، لعق أصابعه الثلاث التي أكل بها ( تكريماً للنعم و تعظيماً للمتبقي عليها )... و كان يلطع القصعة ( يلحسها ، أو يمص أصابعه من أثرها )... و لا يأكل وحده ما أمكنه ذلك.

17: و كان صلى الله عليه وآله وسلم لا يأكل الطعام الحار حتى يبرد.

18: و كان صلى الله عليه وآله وسلم يغسل يده من الطعام ، حتى يُنقيها.

19: و من السنة الشريفة:
الوضوء قبل الطعام.
و الجلوس على الرِجل اليسرى.
و الأكل بثلاث أصابع و لعقُها عند الانتهاء.
و غسلُ اليدين قبل الطعام و بعده.
وضعُ البقل ( النباتات العشبية التي يتغذى بها الإنسان ) على السفرة.

20: و قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: لو أن مؤمناً دعاني إلى طعام ذراع شاة ، لأجبتُهُ ، و كان ذلك من الدين ، و لو أن مشركاً أو منافقاً دعاني إلى طعام جزور ( ما يذبح من النوق أو الغنم ) ما أجبته ، و كان ذلك من الدين ، أبَى ( من الإباء) الله عز وجل لي زَبَدَ المشركين و المنافقين ( أفضل ما عندهم ) و طعامهم.



 
< السابق   التالى >
من صفات المؤمن في الروايات
عن أبي عبدالله عليه السلام قال: "ينبغي للمؤمن أن يكون فيه ثمان خصال: وقور في الهزاهز، صبور عند البلاء، شكور عند الرخاء، قانع بما رزقه الله لايظلم الأعداء، ولا يتحامل للاصدقاء، بدنه منه في نصب، والناس منه في راحة، إن العلم خليل المؤمن، والحلم وزيره، والصبر أمير جنوده، والرفق أخوه، واللين والده".
التفاصيل